مدير قسم الأطفال في مستشفى "بوريا" دكتور سعيد أبو زيد

يحذر من غرق الاطفال ولدغات الافاعي بالصيف

أبو زيد يشير لـتغيير كبير في مجال طب الأطفال بعدما أصبحت العلاجات في معظم الأحيان تتم داخل عيادات صناديق المرضى لا في المستشفيات, وذلك بسبب توفرّ الخدمات المتنوعة فيها, بالإضافة لانحسار عدد مهم من أمراض الطفولة. ويقول أبو زيد إن التطعيمات بشكل عام  تقي الأطفال من المرض, علاوة على اتساع شروط  التعقيم والنظافة الفردية والعامة ووجود مجاري صرف صحي في الأحياء. كل ذلك بالاضافه لتوفر الخدمات الطبية المنتشرة في جميع البلدات وزيادة الوعي للمخاطر والبحث عن علاجات مبكرة مع تطور الطب الاختصاصي الذي يقدم خدمات الوقاية وعلاجات مانعة للأمراض المختلفه.

يؤكد مدير قسم الأطفال في مستشفى بوريا دكتور سعيد أبو زيد من عيلبون أن احتمالات الاستشفاء لدى المرضى الأطفال أعلى من بقية المرضى معتبرا ذلك سبب اختيار اختصاصه مقدما نصائح ثمينة جدا للأزواج تعينهم على حماية أطفالهم.

في المقابل يقول أبو زيد ان هنالك ارتفاع في أمراض الأورام, لربما يعود ذلك لنمط الحياة الحديث.  

 كما يشير لارتفاع في عدد المصابين بمرض سكري الاطفال لربما نتيجة الوراثة وعوامل اخرى ما زالت مجهولة.

يشير أبو زيد كذلك الى شيوع مرض التسلياك celiac)) الناجم عن الحساسية لمادة الغلوتين الموجود بالخبز.

يشير كذلك لانتشار الأمراض الوراثية في المجتمع العربي  واليهود المتدينين نتيجة  معارضة الإجهاض. منوها لوجود فرصة لتشخيص الخطر في مرحلة مبكّرة من خلال " المسح الوراثي" قبل الحمل أو للجنين في بداياته, إضافة لوجود فحوصات وراثية قبل الزواج وهذه متوفرة في سلة الخدمات الصحية.

نصائح في الصيف

ومن تجربته الغنية يدعو دكتور سعيد أبو زيد الأمهات والآباء للانتباه من خطر غرق الاطفال في برك السباحه, ويؤكد على اهمية الانتباه لهم وقت وجودهم في البركه. كما يدعو للحذر من ظاهرة لدغات الأفاعي في موسم الصيف مشيرا  لكثرة المناطق الوعرية وارتفاع درجة الحرارة في هذه الأيام, ويشيرلإصابة ثلاثة أطفال بإصابات خطيرة منذ بدء العطلة الصيفية تلقوا العلاج في مستشفى بوريا.

ارتفاع حرارة الطفل

ويؤكد أن ارتفاع درجة حرارة الأطفال ليست خطيرة في معظم الأحيان لكنه يدعو الأهالي للتوجه  للطبيب المعالج او الى المستشفى  بحال كان الرضيع دون ثلاثة شهور. وبعد الثلاثة شهور فيتم التوجه للطبيب بحال كانت هناك عوارض  مرافقة لارتفاع حرارة الطفل  مثل التقيؤ، قلة الاكل، الميل الدائم للنوم واختلاف لون الطفل. ويتابع ان ارتفاع حرارة الطفل دون عوارض فمن المفضل بعد مراجعة الطبيب, أن يعالج في البيت, بالأدوية لخفض الحراره ومغاطس المياه الفاترة ولا حاجة عادة للمضادات الحيوية. يشغل دكتور سعيد أبو زيد إدارة قسم طب الأطفال (ראש חוג) في كلية الطب التابعة لـجامعة بار إيلان فيما تقوم وحدته في بوريا بتدريب الطلاب والأطباء الجدد وهي حائزة على وسام الامتياز.

دكتور سعيد أبو زيد متزوج وله اربعة اولاد احدهم يكمل طريقه وهو طبيب اطفال في مستشفى رمبام.

يعرب أبو زيد عن سعادته عندما يلتئم شمل اسرته في نهاية الأسبوع, منوها انه لتهدئة أعصابه بعد يوم عمل شاق يلجأ لسماع الموسيقى خاصة فيروز التي " تشحنني بالطاقة الإيجابية".

قسم الاطفال في مستشفى بادي بوريا:

في السنوات الاخيره حصل تطور كبير على الخدمات المعطاة في المستشفى للاطفال, فبالاضافه الى قسم الاطفال(מחלקת ילדים) ,قسم الطوارئ (מיון ילדים) وقسم الخدج (פגים וילודים) هنالك وحدات عديدة كقسم العنايه المكثفه, امراض الامعاء, امراض الكلى, امراض الرئتين, امراض القلب, قسم جراحة الاطفال بالاضافة الى وحدة امراض الفم والفكين, امراض العيون ووحدة امراض الانف الاذن والحنجره, كذلك وحدة امراض العظم بالاضافه لذلك هنالك خدمات استشاريه في الامراض المعديه وامراض الاعصاب والامراض الوراثيه(מטבולית). كذلك تعمل بالمستشفى وحدة علاج مشاكل الاكل عند الاطفال ووحدة علاج السمنه الزائده عند الاولاد.

Share:

שיתוף ב facebook
Facebook
שיתוף ב twitter
Twitter
שיתוף ב pinterest
Pinterest
שיתוף ב linkedin
LinkedIn

כתיבת תגובה

האימייל לא יוצג באתר. שדות החובה מסומנים *

מאמרים קשורים

مدير قسم الجراحة العامة

دكتور معاذ فراّج : في "بوريا" نجري عمليات التفاف على المعدة لتخسيس الوزن واتقاء شر السكري والدهنيات السيئة "علينا بالعودة لـ نمط الحياة الصحي واستعادة

"نمط الحياة الصحيّ يحمي القلب"

ثلاث نصائح حيوية يقدمها د. وديع كنعاني. الدكتور وديع كنعاني من قرية الجديدة في الجليل الغربي، أب لثلاثة أبناء وهو طبيب أمراض باطنية وقلب، ونائب