مدير قسم الجراحة العامة

دكتور معاذ فراّج : في "بوريا" نجري عمليات التفاف على المعدة لتخسيس الوزن واتقاء شر السكري والدهنيات السيئة

"علينا بالعودة لـ نمط الحياة الصحي واستعادة الاحترام للفريكة والمجدرة والبامية  والتخلص من المأكولات والمشروبات المصنعة"

يرمز الدكتور معاذ فراج ابن الرامة لظاهرة تثلج الصدر تتمثل بارتفاع أعداد الطواقم والكفاءات الطبية العربية داخل مستشفيات البلاد وهو مدير قسم  الجراحة العامة في مستشفى بوريا. منذ أن أنهى دراسة الطب في جامعة بن غوريون يعمل دكتور معاذ فراج طبيبا بدء من العام 2000 وتراكمت تجربته الغنية بعمله في عدة مستشفيات من رمبام إلى هيليل يافه. وفراج طبيب جراح فخور بنفسه لقيامه بالمشاركة في إجراء آلاف العمليات الجراحية كل عام خاصة جراحة البطن والثدي.  ويقدم قسم الجراحة في بوريا تشكيلة خدمات طبية حيوية بفضل وحدات متنوعة  منها ما يعالج بالجراحة مرضى سرطان الكبد والمرارة والمعدة والجهاز الهضمي وغيره بمشاركة فريق من أطباء خبراء. من الوحدات المميزة جدا في مستشفى بوريا وحدة السمنة المفرطة التي لا تكتفي بعمليات تصغير المعدة التقليدية وأبرزها طريقة الالتفاف على المعدة ونتائجها ناجحة جدا وتساهم في تخفيف تحديات ضغط الدم المرتفع والسكري والدهنيات وغيره. وعن هذه التجربة يقول دكتور فراج " في العام 2020 ورغم تحديات الكورونا أجرينا 195 عملية جراحية من هذا النوع في المعدة ولدينا مركز معترف به من قبل وزارة الصحة خاص بالسمنة المفرطة وبوريا من المستشفيات القليلة التي تقوم بكل أنواع الجراحة للمعدة. لكننا راكمنا تجربة غنية في عمليات الالتفاف على المعدة : التفاف بالمصران الإثني عشر مع توصيلة واحدة مع الجهاز الهضمي بدلا من توصيلتين".  الدكتور معاذ فراج الذي استكمل ودرس نظام الجراحة الحيث هذا في اسبانيا يؤكد أن بوريا هو المستشفى الوحيد في البلاد الذي يجري هذا النوع من عمليات الجراحة في المعدة لمواجهة السمنة المفرطة لافتا لأن هذا النوع من العلاج موجود في العالم فقط منذ عشر سنوات. ويوضح أن امتيازات  هذا النمط من العلاج تمكين الأطباء من معرفة المساحة المصغرة من المعدة ومعرفة كمية الغذاء التي تم اختزالها لافتا لكون العملية الجراحية عملية ذكية تحتاج لمهارات خاصة. وبعد العملية هذه المشمولة في سلة الخدمات الطبية يكون بمقدور المتعالج مراجعة مستشفى بوريا كل يوم أربعاء حتى بدون " نموذج التزام" مسبق من صندوق المرضى. ويؤكد فراج أن حيوية العملية لا تنحصر بتخسيس الوزن فحسب بل بمساهمتها في مداواة السكري وضغط الدم المرتفع والدهنيات، وتسبقها عدة مراحل بدء من مرافقة عاملة اجتماعية وخبيرة تغذية. لكن قسم الجراحة في بوريا يشمل عمليات خاصة بكيس المرارة والفتاق وغيره وفيه لا ينتظر المتعالج  بفضل تقصير منظومة البيروقراطية وبفضل وجود عدد كبير من الأطباء والعيادات الخارجية.

دكتور معاد فراج

وينصح دكتور فراج بالوقاية من خلال نمط الحياة الصحي كالابتعاد على سبيل المثال عن السكري والأملاح والمواد المصنعّة والعودة للأكل العربي ويضيف متوددا " علينا بالعودة للعدس والبرغل والفريكة بدلا من الأرز مثلا  وإبقاء المشروبات الغازية خارج البيت واستبدالها بالعصائر الطبيعية وتربية الأطفال على هذه المأكولات وعلى نمط الحياة الصحي وحان الوقت لتضمين كل ذلك ضمن مناهج التعليم في فترة مبكرة".

Share:

שיתוף ב facebook
Facebook
שיתוף ב twitter
Twitter
שיתוף ב pinterest
Pinterest
שיתוף ב linkedin
LinkedIn

כתיבת תגובה

האימייל לא יוצג באתר. שדות החובה מסומנים *

מאמרים קשורים

مدير قسم الجراحة العامة

دكتور معاذ فراّج : في "بوريا" نجري عمليات التفاف على المعدة لتخسيس الوزن واتقاء شر السكري والدهنيات السيئة "علينا بالعودة لـ نمط الحياة الصحي واستعادة

"نمط الحياة الصحيّ يحمي القلب"

ثلاث نصائح حيوية يقدمها د. وديع كنعاني. الدكتور وديع كنعاني من قرية الجديدة في الجليل الغربي، أب لثلاثة أبناء وهو طبيب أمراض باطنية وقلب، ونائب